باسم الساير يكرر رموزه الرافدية بما يشبه التطريب