الفرشاة تحرّك يد ناصر التركي فتصنع لوحة!

نبذة عن الفنان

الفنان السعودي ناصر التركي ولد في حائل في المملكة العربية السعودية واستقر في الرياض حيث طور تجربته الفنية في عالم التشكيل. لم يدرس الفن التشكيلي بل اعتمد على موهبته التي حملها معه الى الرياض حيث بدأ مشواره من المعارض الجماعية الى الخاصة.

ناصر التركي ... الحائلي الذي حمل حلمه الى الرياض، ابتدأ الرسم مبكراً جداً، ليشتدّ عود تجربته بعد العشرين فيبدأ الرحلة.

ناصر التركي: ما درست الفن بديت به كهواية فقط

استعاض التركي عن التحصيل الاكاديمي بالانصهار في مجموعات الفن، ولفترة طويلة اشترك في الكثير من المعارض الجماعية.

ناصر التركي: في الفترة الاخيرة صرت اركز على تجربتي اكثر واظهر في معارض شخصية فقط.

كُتب عن لوحته ايضاً بانها مصدر للضوء او حالة للعبور الى النور.

ناصر التركي: النور هو اساس كل شيء. ظهرت عندي شدة السواد تعطينا ضوء.

حين تراقبه وهو يرسم ، تحار من رشاقة حركة الفرشاة ، حتى انك تشك بان اليد تحرك الفرشاة اوالفرشاة هي من تحرك اليد.

علاقة ناصر التركي بعمله فيها الكثير من التأمل الذي يدخله في لعبة ذهنية ممتعة يسكبها على اللوحة فتتداخل السطوح وتسبح الالوان في فضاء تستقبله العين ببهجة وارتياح.

ناصر التركي: وانت تعمل تذهب بغفوة، غفوة انا اسميها لرؤية الكون بشكل آخر

معلومات التواصل



رائــع...دمــت بنــــور

Add new comment