لينا العكيلي: كل المصممين فنانين ، وبالعكس

نبذة عن الفنان

ولدت الفنانة العراقية لينا العكيلي عام 1973 وتقيم حالياً في دبي بعدما اجبرت على مغادرة العراق. حصلت العكيلي على بكالوريوس هندسة تصميم داخلي في جامعة كنجستون بريطانيا عام 1996. وفي عام 1993 حصلت العكيلي على دبلوم فنون جميله وتصميم كلية تشلسي للفنون بريطانيا. هي عضو في جمعية الفنانين التشكليين العراقيين- بغداد وجمعية التشكليين العراقيين –بريطانيا وعضو في جمعية الامارات للفنون التشكلية – الامارات.

بين والدينِ معمارييّن ، وفي بيتٍ تزدحمُ جدرانهُ بأعمالِ اشهرِ الفنانينَ العراقيين ، تشكّل عالَمُ لينا العكيلي الذي اعطته بعداً آخَرَ بدراستِها التصميمَ في انكلترا فتمكنت بكلِ هذه المؤثرات ان تقدمَ لوحةً مبنيةً

برصانةٍ وثقة.

لينا العكيلي : اول لوحة اعتبرها صادقة بالاسلوب اللي كدرت اعبر بيه عن نفسي جاء بطريقة عفوية وقدرت اوضح فكرتي وكانت نوعما قصتها الحنين الى الوطن.

التراكمُ البَصري الذي اخذ بيد لينا العكيلي الى اللوحة ، تقاطَعتْ مَعَهُ دراستُها للتصميمِ التي اضافت حِسّاً غرافيكياً ساعدَهَا في الوصولِ الى ثيمةٍ او اسلوبٍ مَيزّها.

لينا العكيلي: هذا الاسلوب بالذات مر بمراحل كثيرة الى ان وصلت الى مرحلة ناضجة جمعت فيها عوامل الفكر والمساحة والخط واللون بطريقة تركت خيال واسع عند المتلقي .

الكتلةُ والفراغُ في لوحة لينا ، يمتزجانِ بعَلاقةٍ من الواضح ان وراءَها مصمماً ساقَهُ هَواهُ الى التشكيل ، حتى ان بعضَ اعمالِها المعتمدةِ على توازُناتِ المساحاتِ اللونيةِ الصريحة

وتداخلاتِها ، تقودُ المتلقي الى روحٍ غرافيكيةٍ طباعيةٍ واضحة .. كلُ هذه الظلال القاها تخصّصُها كمصممةٍ فأعطاها بُعداً تأثيرياً مهّد لتلقٍ سهلٍ بلا تعقيد.

لينا العكيلي: بالنسبة لي اعتبر كل المصممين فنانين وكل الفنانين مصممين .

معلومات التواصل



you are one of the few Artists who speaks and your brain in your head, the other they looks like drunks .

اعتزازنا ببنت عراقية

اجمل ما في الفنان تميزه عن غيره وذلك واضح في الواحات التي تقديمه..

من المؤسف اننا نعيش في عالم صاخب متعثر ومضظرب ان لا يجد الفنان الحقيقي مكانه...ورائع ان يتجسد فيك روعة الذوق ورهافة الاحساس انك في عالم لا يفقهه الامن عاشه امنياتي لك بالسمو والرقي عالما لاتحده الارض ولا يحول بينه جمود
الواقع والزيف فيه

Add new comment