نوافذ... معرض العربية الدائم للفنانات والفنانين التشكيليين العرب

يعد "نوافذ" مشروعاً تلفزيونياً وثقافياً وفنياً جديداً للمشاهد العربي في سلسلة تحت مسمى "نوافذ". وتطمح القناة عبر هذه السلسلة إلى وضع المشاهد على الطريق الضائع بينه وبين الفن التشكيلي. وتتضمن المرحلة الأولى للمشروع تقديم 100 حلقة لفنانين من أجيال مختلفة.

والمشروع الذي يصل عدد حلقات مرحلته الأولى إلى 100 حلقة، يقدِّم بين نشرات الأخبار فنانات وفنانين تشكيليين عرباً، ناقلاً عالمهم إلى المشاهد في سعي إلى إدخال اللوحة والمنحوتة ضمن اهتمامه، وهذا ما يحتاج إليه جيش من هؤلاء الفنانين المنتشرين على مساحة العالم العربي الشاسعة.

وتقدم سلسلة "نوافذ" التي يطلقها عبدالرحمن الراشد، مدير عام العربية، ويعدّها نوفل الجنابي أجيالاً مختلفة من التشكيليين الذين يكثفون تجاربهم ويعرضون أعمالهم بإيقاع سريع يراد به إثارة اهتمام المشاهد بدرجات اهتمامه المتباينة.

ويسعى مشروع "نوافذ" إلى توفير وسيلة اتصال المشاهد بالفنان، سواء من خلال تقديم موقعه أو بريده الإلكتروني، بما يتيح فرصة أكبر للتواصل بين الفنانين والمشاهدين.

ويمثل هذا المشروع خطوة من خطوات كثيرة أقدمت عليها "العربية" لتحويل المعرفة في العالم العربي إلى مادة متاحة قد تصبح مع استمرارها جزءاً من حياة مشاهدها اليومية. كما يأتي ضمن سياسة القناة في التواصل مع مشاهديها عبر كافة المجالات مثل التكنولوجيا وتقنية المعلومات والصحة.

وقد استطاعت قناة "العربية" الإخبارية عبر مشروعاتها الإعلامية الثقافية المتعددة إخراج المشاهد من حصار الخبر السياسي.

وتنطلق "العربية" في تعاملها مع المشروعات الإعلامية المختلفة من مفهوم إنساني للخبر يخرجه من نطاقه الضيق في عالم السياسية إلى آفاق أرحب في الثقافة والفن والصحة وغيرها من المجالات، باعتبار أن الخبر يمثل انعكاساً لثقافة الحياة اليومية.